للانقاذ

مرحبا بك في مندى للانقاذ
حللت اهلا ونزلت سهلا
مفيد ومستفيد ان شاء الله


سلفية المنهج_جزءرية الافكار_اخوانية التنظيم
 
الرئيسيةمنتدى للانقاذاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
^جديد - من احكام الاستقالة والاقالة والعزل في ضوء الفقه الاسلامي للشيخ ابو عبد الفتاح بن حاج علي http://salut.mountada.net/t410-topic
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» من احكام الاستقالة والاقالة والعزل في ضوء الفقه الاسلامي _ جديد _
الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 11:34 من طرف انقاذي

» عن قدس برس - الشيخ عباسي يدعو الى حوار لا يقصي احدا لتمكين لاشعب من حقه في الاختيار
الأربعاء 1 نوفمبر 2017 - 22:15 من طرف انقاذي

» لحركة الاسلامية بين تجديد كلي وموت سريري
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 18:18 من طرف انقاذي

»  مساهمة من – مناضلون من الج ا ا – في صناعة الوعي الجماعي
الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 12:54 من طرف انقاذي

» فضل شهر الله المحرّم وصيام عاشوراء
الخميس 28 سبتمبر 2017 - 18:30 من طرف انقاذي

» فضل أيام عشر ذي الحجة عشر ذي الحجة
السبت 19 أغسطس 2017 - 11:13 من طرف انقاذي

» اين سلطان العلماء
الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 10:49 من طرف انقاذي

» أخطاء في فهم المنهج
الأحد 13 أغسطس 2017 - 13:34 من طرف انقاذي

» زفرات قلم حائر..!!
الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 13:07 من طرف انقاذي

صورة ورموز

نافذة الحكمة متجدد

لا تستحي من إعطاء القليل ,

فإن الحرمان اقل منه

مسيرة ومسار

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط للانقاذ على موقع حفض الصفحات
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 التصوف في الميزان_ وموقف رجالات الاصلاح الجزائريين منه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انقاذي
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 199
نقاطي : 539
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 26/11/2013

مُساهمةموضوع: التصوف في الميزان_ وموقف رجالات الاصلاح الجزائريين منه    الأربعاء 18 ديسمبر 2013 - 21:50

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على المصطفى
وعلى اله وصحبه ومن سار على الدرب واقتفى
وبعد:هذه مجموعة من اقوال اهل العلم والاصلاح في بلادنا نقدمها على حلاقات للقارء الكريم نبين من خللاها مدى كان حرص علمائنا على تصحيح ما فسد من عقائد وسلوكات المجتمع الجزائري خصوصا والمجتمع الاسلامي على وجه العموم _ فكانوا بحق علماء ربانيون على فطرة السلف الصالح في العقيدة والفقه والسلوك
رحمهم الله وجزاهم  عن الاسلام خير الجزاء .
                                         في مقدمة هذه الحلقة نبدا بالتعريف بالتصوف من النشوء مع الشيخ العلامة مبارك الميلي رحمه الله

 _التصوف وبدعة حدوثه _

أوضح الشَّيخ مباركٌ الميليّ (رحمه الله) [1898م - 1945م] أنَّ: «التّصوّف» يونانيّ الأصل، وأنَّ    هذا اللَّقَب «لا أصل له في العربيّة، وهو الحقّ، فإنّ التّصوّف مُعَرَّبُ تيو صوفية: (théosophie)، وهو لفظٌ يونانيّ مُرَكَّبٌ مِن «تـيو» بمعنى الإله، و«صوفية» بمعنى الحكمة، وهي طريقةٌ رياضيّةٌ لمعرفة الله، يَزعم أهلُها مناجاته ووَحْيَهُ إليهم ونَيْلَهُمْ منه عِرْفَانًا ومِنَنًا خاصّة، وأنّه يَتَجَلَّى لهم في الكون أو الطّبيعة حتّى يَمتزجوا به، ومذهبُهم وحدة الوجود، ولمُرِيديهم درجاتٌ في السّلوك إلى هذه الغاية، هذا هو التّصوّف الّذي عرفه اليونان والهنود قديمًا، ثمّ اسْتَقَتْ منه المسيحيّة حتّى إذا انتشرت بأوربا غَطَّتْهُ فتُنُوسي بها إلى أن أَحياه بالتّآليف العديدة «سْبِينُوزَا بروخ» اليهوديّ المتوفَّى بمدينة لاهاي سنة : 1077 [1677م] فصار التّصوُّف معروفًا اليوم بأوربا»، وقال أيضًا: «ودخلت لفظةُ «التّصوّف» اليونانيّة إلى العربيّة لمّا تُرجمت كتب اليونان والهند في الدَّوْر العبّاسي لاسيّما أيّام المأمون» [«تاريخ الجزائر في القديم والحديث» الجزء الأول والثاني، ص: (714- 715)]، ونَقَلَ عن الشَّيخ محمّد رشيد رضا قوله : «والكلمة يونانية، معناها الحكمة، والصّوفيّة الحقيقيّون كلّهم طلّاب حكمة، وهم مِن صنف الفلاسفة الإشراقيّين عند اليونان، وذلك أنّه لمّا دخلت الفلسفة اليونانيّة البلاد الإسلاميّة أَخَذَ كلُّ أُناسٍ منها ما يُناسِبُ استعدادهم فعُـنِيَ بعضُ النّاس بالعلوم النّظريّة، وبعضهم بالعلوم العملية مع العمل، وذلك قسمان: ما يتعلّق بالظّاهر كالطّبّ، وما يتعلّق بالباطن كرياضة النّفس وتهذيب الأخلاق، وهذا هو موضوع التّصوّف، ويعرف أهلُ التّاريخ أنّ هذا التّصوّف قديم العهد في البشر، فهو معروفٌ عند بَرَاهِمَةِ الهند إلى اليوم، وعند أهل الصِّين أيضًا، ومِن الصِّينيّين طائفةٌ يُسمّون أهل الطّريقة لهم شَارَات كشَارَات أهل الطّريق وأَعلامٌ يكتبون عليها كلمات دينيّة، كالّذي تراه كلّ يومٍ عند أهل الطُّرُق» [«عودٌ إلى الحديث عن التّصوّف -1-»: «الشّهاب»، المجلد (Cool، جزء شعبان (1351هـ)، (ص: 653)، وكلام الشَّيخ رشيد من : «تاريخ الأستاذ الإمام» (1/109- 100)].

يعدها على حلقات اخوكم /انقاذي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salut.mountada.net
 
التصوف في الميزان_ وموقف رجالات الاصلاح الجزائريين منه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للانقاذ :: منتديات الدين الاسلامي الحنيف :: عقيدة اهل السنة والرد على الشبهات :: قسم التصوف وطرائقه وردود اهل العلم عليه-
انتقل الى: