للانقاذ

مرحبا بك في مندى للانقاذ
حللت اهلا ونزلت سهلا
مفيد ومستفيد ان شاء الله


سلفية المنهج_جزءرية الافكار_اخوانية التنظيم
 
الرئيسيةمنتدى للانقاذاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
^جديد - من احكام الاستقالة والاقالة والعزل في ضوء الفقه الاسلامي للشيخ ابو عبد الفتاح بن حاج علي http://salut.mountada.net/t410-topic
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» من احكام الاستقالة والاقالة والعزل في ضوء الفقه الاسلامي _ جديد _
الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 11:34 من طرف انقاذي

» عن قدس برس - الشيخ عباسي يدعو الى حوار لا يقصي احدا لتمكين لاشعب من حقه في الاختيار
الأربعاء 1 نوفمبر 2017 - 22:15 من طرف انقاذي

» لحركة الاسلامية بين تجديد كلي وموت سريري
الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 18:18 من طرف انقاذي

»  مساهمة من – مناضلون من الج ا ا – في صناعة الوعي الجماعي
الجمعة 27 أكتوبر 2017 - 12:54 من طرف انقاذي

» فضل شهر الله المحرّم وصيام عاشوراء
الخميس 28 سبتمبر 2017 - 18:30 من طرف انقاذي

» فضل أيام عشر ذي الحجة عشر ذي الحجة
السبت 19 أغسطس 2017 - 11:13 من طرف انقاذي

» اين سلطان العلماء
الأربعاء 16 أغسطس 2017 - 10:49 من طرف انقاذي

» أخطاء في فهم المنهج
الأحد 13 أغسطس 2017 - 13:34 من طرف انقاذي

» زفرات قلم حائر..!!
الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 13:07 من طرف انقاذي

صورة ورموز

نافذة الحكمة متجدد

لا تستحي من إعطاء القليل ,

فإن الحرمان اقل منه

مسيرة ومسار

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط للانقاذ على موقع حفض الصفحات
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 شيخ الطريقة القادرية في شماال افرييقيا ييعلن _ دعوة جمعية العلماء ومنهجها السسلفي حق_

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انقاذي
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 199
نقاطي : 539
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 26/11/2013

مُساهمةموضوع: شيخ الطريقة القادرية في شماال افرييقيا ييعلن _ دعوة جمعية العلماء ومنهجها السسلفي حق_   الأربعاء 25 ديسمبر 2013 - 23:23

الشّيخ عبد العزيز بن الشّيخ الهاشمي، شيخُ الطَّرِيقَة القَادِرِيَّة في شمال إفريقيا يُعلِنُ: «دعوةُ العلماء السَّلفيينَ حقٌّ»



نُشِرَ في مجلّة «الإصلاح» الغرَّاء.
الشيخ عبد العزيز بن الهاشمي، هو الاِبن الثّالث للشيخ الهاشمي، وابنُ الطريقة القادرية ثمّ شيخُها فيما بعدُ.
 
الشيخ الهاشمي؛ رئيس الطريقة القادريَّة:
[rtl]أبوه الشيخ محمد الهاشمي بن إبراهيم؛ رئيس الطريقة القادرية المشهورة بالوادي.[/rtl]
[rtl]وكان الشيخ (إبراهيم)[جدُّ المترجَم] قد هاجر «إلى «الجريد» بالجنوب الغربي التونسي واستقرَّ بـ«نفطة» لينشط ضمن الزاوية القادرية... وقد أنجب هناكَ ابنه محمد الهاشمي سنة 1853 الذي رجع إلى أرض الوطن سنة 1892 حيث أسَّسَ زاوية قادرية بالبياضة على غرار أجداده ليواصل نشاطه الديني والفكري هناك»[1].[/rtl]
[rtl]وتقول مصادرُ أخرى: إنَّهُ نزح من تونس إلى الجزائر واستقر بوادي سوف في نهاية القرن الماضي وأسَّس بالقرب من الوادي سنة(1887م) زاوية بالمكان المسمى «عميش»، وبهذا الأخير وُلد عبد العزيز سنة(1898م) [2]، [والذي ذكره الأستاذ الحسن فضلاء(رحمه الله)، أنَّهُ: ولد في«البياضة»، بلدية وادي سوف، سنة(1899م)] [3].[/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]يقول ابن باديس في مقالته «الشيخ عبد العزيز بن الهاشمي والإصلاح»: «كان الشيخ الهاشمي شيخ الطريقة القادرية-رحمه الله- رجلا قويًّا ذكيًّا واسع الحيلة بعيد النظر، فأدرك بثاقب رأيه أن ما عليه الطرقية من الجهل والجمود لا يمكن أن يستمرَّ طويلا في عصر العلم والنهوض، وأن المستقبل للعلم لا محالة، فولَّى وجهه شطر العلم، وقَدَّم أبناءه لجامع الزيتون المعمور، وحبس أملاكه كلَّها على العلم، واشترط في حبسه أن تعمر زواياه بأهل العلم من أئمة ومدرسين ومتعلّمين، واشترط في أبنائه أن لا حظَّ لأحدهم في الحبس إلاَّ إذا حصل على شهادة العالِمية«التطويع» من جامع الزيتونة، وجعل الإشراف على الحبس لنظارة جامع الزيتونة ..» [4].[/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]الشيخ عبد العزيز بن الشيخ الهاشمي وأخوه الشيخ محمد الصالح:[/rtl]
[rtl]كانَ الشيخ عبد العزيز قد «تعلم القرآن وحفظه، وتعلم مبادئ في اللغة والدين في زاويتهم تحت كنف والده» [5]، ثمَّ سافر إلى تونس للدراسة في جامع الزيتونة سنة(1913م)، وحصل على شهادة«التطويع»(العالِمِيَّة) في شهر يونيو سنة(1923م) [6]، «عاد إلى الجزائر وبعد عودته بـ[نحو]ثلاثة أشهر توفي والده الشيخ الهاشمي في 15سبتمبر1923، رحمه الله»[7]، وتولَّى مشيخةَ القادرية الابنُ الأكبر(عبد الرزاق)، الذي ما لَبِثَ أن توُفِّي هو كذلك بعد وقتٍ قصيرٍ من وفاة والده[8]؛ (توفي في شهر ديسمبر1923م) [9].[/rtl]
[rtl]يقول ابن باديس: «...انتهى أمر الحبس إلى الشيخ عبد العزيز بن الشيخ الهاشمي بمقتضى شرط المحبس بعد وفاة أخيه الأكبر، وتولَّى مشيخة الطريقة القادريَّة، ودخل معه في الحبس أخوه الشيخ محمد الصالح لتحصيله على شهادة العالِميَّة، فكان الرجلان بما لهما من العالِميَّة بعيدين عن كلِّ تلك المواقف العدائيَّة التي وقفها شيوخ الطرق الأخرى أو أُوقِفُوا فيها ضدَّ جمعيَّة العلماء» [10]. [/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]دخول «الإصلاح» إلى «سوف» وقُرَاهَا:[/rtl]
[rtl]- يقول الإمامُ ابن باديس: «..لما ارتفعت دعوة الإصلاح بالجزائر كان في طليعة رجالها نبهاء من أبناء سوف المثقفين، وعلمائها المستنيرين، فدَعَوا إخوانهم بـ«سوف» إلى كتاب الله وسنة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وما كان عليه السلف الصالح من الصحابة والتابعين وأتباع التابعين، [/rtl]
[rtl]والخلف الناصح من أئمة المسلمين...» [11].[/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]انضمام الشيخ عبد العزيز إلى جمعية العلماء:[/rtl]
[rtl]في المؤتمر السنوي العام لجمعية العلماء المنعقد في يوم الجمعة 19رجب/24سبتمبر1937م، وفي اليوم الذي يليه؛ أُعلنَ عن انضمام الشيخ عبد العزيز إلى الجمعية، حيثُ «عهد الأستاذ الرئيس[ابن باديس] إلى داعية الإصلاح الأستاذ الطيب العقبي بتقديم الشيخ عبد العزيز بن الشيخ الهاشمي إلى الحاضرين لإلقاء كلمات فقام الأستاذ العقبي وقال : أيها الإخوان، إنكم تعرفون قبل اليوم الشيخ عبد العزيز شيخًا من شيوخ الطرق أما اليوم فيجب أن تعرفوه بأنه جنديٌّ من جنود الإصلاح وعضو من أعضاء جمعية العلماء يعمل على نشر مبادئها ويصدُّ من يريد الاعتداء عليها...»، ثم انتخبت الإدارة الجديدة للجمعية، فكان الشيخ عبد العزيز عضوًا استشاريًّا فيها[12].[/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]وفدُ العلماء في «سوف» و«بسكرة»، ومظاهرُ قُوَّةِ «الإصلاح»:[/rtl]
[rtl]دعا الشيخ عبد العزيز وفدًا من جمعية العلماء لزيارة «سوف»(وهم الشيوخ: ابن باديس، ومبارك الميلي، والعربي التبسي، ومحمد خير الدين). [/rtl]
[rtl]زارَ وفدُ الجمعية قُرى«سوف» في(شوال1356ﻫ)(ديسمبر 1937م)، وعلى إِثْرِ ذلك حدثت بها حركةٌ غير عادية، وظهر الإصلاح فيها أقوى ما يكون-كما قال ابن باديس-؛ وذلك بعد الانقلاب الخطير الذي وقع؛ فقد تحوّل الشيخ عبد العزيز بن الهاشمي من شيخ الطريقة القادرية إلى عالم مصلح؛ فجاهر في أتباعه وقومه، أثناء اجتماع الوفد في«قمار»: «إن الطرق بدعة لا أصل لها في الدين فَحَسْبُكُمُ التمسك بالكتاب والسنة» [13]، وقد تكلم قبله وفدُ العلماء، ونقل كلَّ ذلك الشيخ حمزة بوكوشة –العضو الإداري لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين- في: «أحاديث جمعية العلماء وحوادثها: وفد «جمعية العلماء المسلمين الجزائريين» بوادي سوف ونواحيها (4)»؛ قال:[/rtl]
[rtl]«عقدنا اجتماعنا بـ«قمار»....[/rtl]
[rtl]ألقى الشيخ ابن باديس درسًا في تفسير قوله تعالى: ﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ﴾[الأحزاب:21]...[/rtl]
[rtl]ثم تكلم الشيخ خير الدين كلمة في الاقتداء والائْتِسَاء وحثّ الناس على مدارسة سيرة الرسول (صلى الله عليه وسلم) وسيرة السلف الصالح فإنهم خير قدوة لمن اقتدى. [/rtl]
[rtl]ثم ألقى الشيخ العربي التبسي درسًا في قوله (صلى الله عليه وسلم): «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو ردٌّ»[14]. [/rtl]
[rtl]وتبعه الشيخ مبارك الميلي بدرس في قوله (صلى الله عليه وسلم): «قل آمنت بالله ثم استقم»[15]، وحَمَلَ فيه على الطُّرُق وشُبهاتها حتى أقنع الحاضرين بأن لا طرقية في الإسلام. [/rtl]
[rtl]ثم قال الشيخ ابن باديس: لا تأسفوا أن فاتتكم الطرق فإن لكم طريقة من أجمل الطرق قال تعالى: ﴿وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ﴾ [الأنعام:153]، ثم أخذ يفسر الآية تفسيرًا مُحْكَمًا. [/rtl]
[rtl]ثم قام الشيخ عبد العزيز وقال: إنّ الطُّرُقَ بِدْعَةٌ لا أَصْلَ لها في الدِّين فحَسْبُكُمُ التّمسّك بالكتاب والسّنّة...»ا.[/rtl]
[rtl]ثم انتقل هذا الوفدُ إلى منطقة «الزِّيباَن»؛ وعاصمتها بلدة«بسكرة»، وفي إحدى بلدانها، أعلن شيخ الطريقة القادرية، مرةً أخرى في جموع الناس؛ أن: «لا طُرُقِيَّةَ في الإسلام»، يقول الشيخ أحمد بن الدراجي[المعلم بمدرسة بسكرة] في مقالته: «وفد «جمعية العلماء المسلمين الجزائريِّين» بالزِّيبَان»: «يوم الأحد9شوال توجه وفد جمعية العلماء المسلمين الجزائريين إلى بلدة طولقة بعد عودته من رحلته إلى وطن سوف....كان موعد اجتماع الأمة البسكرية برجال الجمعية (بالبَارْكْ) محلّ الرياضة وقد حضر هذا الاجتماع ما يزيد على ثلاثة آلاف نسمة وافتتح الجلسة حضرة الأستاذ الرئيس الشيخ عبد الحميد بن باديس بخطاب حارٍّ شديد اللهجة نَوَّهَ فيه بمجد العروبة والإسلام وأثَّرَ تأثيرا بليغا في نفوس الحاضرين ثمّ تكلم بعده الشيخ عبد العزيز بن الشيخ الهاشمي بكلمات بليغة مؤثرة حثَّ فيها الناس ودعاهم إلى التّمسّك بالكتاب والسُّنَّة والعمل بهما وممّا حواه كلامه العذب: «أن لا طُرُقِيَّةَ في الإسلام»....»[16].[/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]الشيخ عبد العزيز بن الهاشمي يَعْمُرُ زواياه بالعلم ويَسْتَقْدِمُ لها العلماء:[/rtl]
[rtl]يقول ابن باديس: «...أخذ يُكَرِّرُ الاجتماعات في نواحي «سوف» بأتباع زواياه يحثُّهُمْ على العلم ويرغِّبُهُمْ في التعلم ويُبَيِّنُ لهم أن الانتساب إلى الشيخ عبد القادر الجيلاني-وهو من أئمة العلم في مذهب أحمد بن حنبل-لا يمنع من العلم والأخذ بأسباب العلم...» [17]. [/rtl]
[rtl]انقلبت «الزاوية القادريَّة» رأسًا على عقب من «زاوية طرقيَّة» إلى «معهد إسلامي» علمي، ومركز يمثل جمعية العلماء في الصحراء[18]:[/rtl]
[rtl]فبعد مغادرة وفدِ العلماء، وقع احتفالٌ إصلاحي كبير، في الواد «سوف»، ضَمَّ شُعَبَ «سوف» التسع، وكثيرًا من الأعيان والوجهاء «أكثرَ من عشرة آلاف نسمة»، بمناسبة افتتاح الدروس العلمية بالزاوية القادرية، وقرروا في اجتماعهم هذا تكوينَ جامعة لشُعَب «سوف» مركزها «الواد»، وكوَّنوا إدارتها، وكان نائب رئيس هذه الجامعة: الشيخ «عبد القادر الياجوري»[19]، يقول ابن باديس: «شرع الشيخ عبد العزيز بعمارة زواياه بالعلم، وعيَّن رجلين للتعليم من أبناء سوف المتخرجين من جامع الزيتونة المعمور هما الشيخ علي بن سعد والشيخ عبد القادر الياجوري» [20]. [/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]شيخُ الطريقة القادرية يُسمِعُ رؤساءَ الطرق كلمةَ الحقّ:[/rtl]
[rtl]عقد رؤساء الطرق والزوايا مؤتمرهم في عاصمة الجزائر يومَ 15أفريل1938م، والأيامَ التي تليه: 16و17و18، «وقدم إلى الجزائر يوم الاثنين19 الشاب الناهض الشيخ محمد الصالح بن الشيخ الهاشمي ليشترك في هذا المؤتمر نيابةً عن أخيه الشيخ عبد العزيز رئيس الطريقة القادرية بشمال إفريقيا الذي استدعي للحضور، فألقى خطبةً رائعةً، بيَّن بها أن لا طريقة إلاَّ طريقة السُّنَّة وذكر فضل علماء الإصلاح على الجزائر في بثِّ الهداية الإسلاميَّة الحقَّة» [21]،
[/rtl]


[rtl] [/rtl]
[rtl]يتبع ان شاء الله[/rtl]
[rtl] نقله للفائدة اانقاذي
[/rtl]

_________________


أنا على يقين بأن الرباط المتين الذي جمعني بإخواني في الماضي لم تنل منه الخطوب، فما زال مشروع الدولة الإسلامية القائم على التمسك بالشرع والعمل بإرادة الشعب يملك                                                                     علينا قلوبنا ويهوِّن علينا آلامنا، _ حشاني رحمه الله _


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salut.mountada.net
 
شيخ الطريقة القادرية في شماال افرييقيا ييعلن _ دعوة جمعية العلماء ومنهجها السسلفي حق_
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للانقاذ :: منتديات الدين الاسلامي الحنيف :: عقيدة اهل السنة والرد على الشبهات :: قسم التصوف وطرائقه وردود اهل العلم عليه-
انتقل الى: